واشنطن تعتزم ملاحقة ليبي آخر بتهمة الضلوع في اعتداء لوكربي

أفادتْ وسائلُ إعلامٍ أمريكيّة الأربعاء، أنّ وزارةَ العدلِ الأميركيّةَ تعتزمُ مُلاحقةَ ليبيٍّ بتهمةِ المشاركةِ في تفجيرِ طائرةٍ تابعةٍ لشركةِ “بان أم” الأميركيةِ فوقَ قريةِ لوكربي الإسكتلندية.

ووَفقًا لصحيفة “وول ستريت جورنال” فإنّ الليبيَّ يُدعى أبو عقيلة محمّد مسعود وهو موقوفٌ حاليًا في ليبيا.

ويشتبه المحقّقون الأمريكيون في أنّ المتَّهم كان وقتَ وقوعِ الهجومِ عنصرًا في جهازِ الاستخباراتِ التابعِ لمعمر القذافي، وهو الذي تولّى مهمّةَ تجميعِ القنبلةِ التي انفجرتْ على متنِ الطائرة.

وانفجرتِ القنبلةُ أثناءَ تحليقِ طائرةِ بوينغ 747 عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وثمانيةٍ وثمانين، ما أدّى لمقتلِ كلِّ من كان على متنِها البالغِ عددُهم مئتَينِ وتسعةً وخمسين شخصًا، بينهم مئةٌ وتسعون مواطنًا أمريكيًا.

قد يعجبك ايضا