واشنطن تعتزم رفع بعض العقوبات غير المتسقة مع الاتفاق النووي عن طهران

رفعٌ لبعض العقوبات الأمريكيّة المفروضة على النظام الإيرانيّ غير المتّسقة مع الاتفاق النوويّ، هذا ما أعلن عنه مسؤول أمريكي، عقب بعضِ المؤشراتِ الجديّة من قبل طهران، خلال محادثات فيينا غير المباشرة، والتي تهدف لإحياء الاتفاق.

المسؤول الأمريكي قال إنّ هناك بعض المؤشرات الجديّة من قبل النظام الإيرانيّ خلال محادثات فيينا غير المباشرة، إلّا أنّه يعتقد أنّ تلك المحادثات غير كافية، حيث أنّ هناك علامةُ استفهامٍ رئيسيّةٍ، حول مطالبة طهران المتكرّرة لواشنطن برفع جميع العقوبات المفروضة منذ عام ألفين وسبعة عشر.

وأكد المسؤول بوزارة الخارجية، أنّ إصرار النظام الإيرانيّ على رفع كلّ العقوبات المفروضة عليه، سيؤدي إلى مأزقٍ كبيرٍ، مشدّداً على أنّ بلاده تأمل في اتخاذ طهران موقفاً عملياً أكثر في الأيام والأسابيع المقبلة.

من جانبه قال المتحدّث باسم وزارة خارجية النظام الإيراني، سعيد خطيب زاده، في تصريحات لشبكة CNN الأمريكية، إنّ بلاده لن تشارك في محادثات مباشرة أو غير مباشرة مع أمريكا، حتّى تنضم مرّة أخرى إلى خطّة العمل الشاملة المشتركة، ويتم رفع كامل العقوبات المفروضة.

يشار إلى أنّ المشاركين في محادثات فيينا أعلنوا، الجمعة، أنّ هناك تقدماً في جهود إعادة طهران وواشنطن للاتفاق المبرم عام 2015، وأنّ كلّ الأطراف ستجتمعُ مُجدداً الأسبوع المقبل.

قد يعجبك ايضا