واشنطن تعتزم إرسال قوات أمريكية إلى أوروبا الشرقية في المدى القريب

تتسارع التصريحات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وشركائِها الغربيين إلى جانب حلف شمال الأطلسي من جهة، وروسيا التي باتت على مقربةٍ من شنِّ هجومٍ قريبٍ على أوكرانيا من جهةٍ أخرى.

الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن أنّ بلاده تعتزمُ إرسالَ جنودٍ أمريكيين إلى أوروبا الشرقية “قريباً”، في خِضَمِّ الأزمةِ مع موسكو التي تَعتقِدُ الإدارة الأمريكية أنّها قد تشنُّ هجومًا على أوكرانيا في شباط فبراير المقبل.

بايدن، وبعد عودته من جولة في بنسلفانيا، قال لصحفيين، إنّه سيرسل قوّاتٍ، “ليست بالعدد الكبير” إلى أوروبا الشرقية ودول حلف شمال الأطلسي في المدى القريب، مشدِّداً في الوقت ذاته على أنّه لن يرسل قواتٍ أمريكيةً إلى أوكرانيا التي ليست عضوًا في التحالف العسكري.

واشنطن تؤكد أن روسيا زوّدت قواتها على الحدود الأوكرانية بإمدادات الدم

وفي مؤشِّرٍ آخرَ على الاستعدادات العسكرية الروسية لشنِّ هجومٍ على أوكرانيا، قال مسؤولون أمريكيون، إنّ موسكو عَمَدَت إلى تدعيمِ قوّاتِها المحتشدة على الحدود الأوكرانية بإمداداتِ الدم إلى جانب موادَّ طبيةٍ أخرى.

المسؤولون أكّدوا أنّ هذه الإمدادات، أساسيةٌ في تحديد ما إذا كانت موسكو مستعدّةً، لتنفيذ غزوِها ضد أوكرانيا، حال إقرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذلك.

ويأتي الكشف عن إمدادات الدم من جانب المسؤولين الأمريكيين، لتزيد من قوّة التحذيرات السابقة عن استعداد روسيا لغزو أوكرانيا، في الوقت الذي تحشِّد فيه موسكو أكثرَ من مئةِ ألفِ جنديّ، بالقرب من الحدود الأوكرانيّة.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” قد وضعت نحو ثمانيةِ آلافٍ وخمسِمئةِ جنديٍّ أمريكيّ في حالة تأهُّبٍ لتعزيز الحلف الأطلسي في أوروبا، وسط التعزيزات العسكرية الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort