واشنطن تطالب طهران بالتوقف عن الابتزاز السياسي

دعا وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، إيران إلى التوقف عن الابتزاز السياسي، والإفراج عن المواطن الأمريكي مزدوج الجنسية المسجون في طهران.

وأضاف بلينكن في تغريدة على توتير أن عائلة عماد شرقي تنتظر بفارغ الصبر أن تفرج السلطات الإيرانية عن أبنها الذي تتعامل معه طهران وغيره من الرهائن كبيدق سياسي، داعياً إيران إلى وضع حد لهذه الممارسة غير الإنسانية والإفراج عنه فوراً، بحسب قوله.

بدوره أشار المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي في تغريدة له على توتير، إلى مرور 500 يوم على سجن عماد شرقي في سجن إيفين بطهران، مطالباً السلطات بالسماح لعماد ولآل نمازي ومراد طاهباز بالعودة إلى ديارهم.

وفي الأيام الأخيرة، دعا عدد من المسؤولين الأمريكيين الآخرين، بمن فيهم المتحدث باسم وزارة الخارجية والسيناتور الجمهوري ماركو روبيو، إلى إطلاق سراح هذا المواطن المزدوج الجنسية المسجون في إيران.

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد أفادت في يناير/كانون الثاني 2021، بإدانة عماد شرقي رجل الأعمال الإيراني-الأمريكي، البالغ 56 عاما، بالسجن 10 سنوات بتهمة “التجسس وجمع معلومات عسكرية”.

وتأتي دعوة بلينكن وروبرت مالي لإيران بإنهاء الابتزاز السياسي، بعدما أصبحت قضية شطب الحرس الثوري من قائمة أمريكا للمنظمات الإرهابية نقطة خلاف رئيسية بين البلدين لإحياء الاتفاق النووي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort