واشنطن تطالب بمحاسبة الحكومة السورية لاستخدامها أسلحة كيميائية

 

خلال جلسة عبر الفيديو، طالب الممثل الأمريكي في الأمم المتحدة بالإنابة، ريشارد ميل، مجلس الأمن الدولي، بمحاسبة الحكومة السورية على استخدامها أسلحة كيميائية.

وأكد ميل أن مجلس الأمن يجتمع شهرياً لحث الحكومة السورية على الوفاء بالتزاماتها تجاه معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، والوفاء بقرار مجلس الأمن الدولي واحد وعشرين – ثمانية عشر، مشيراً إلى أنه على مدى سبع سنوات منذ اعتماد هذا القرار لم تفِ دمشق بالتزاماتها بهذا الخصوص.

وأشار المسؤول الأمريكي، إلى أن مجلس الأمن عليه مسؤولية إظهار أن هناك تبعات جدية على المتورطين في استخدام السلاح الكيمائي، وأنه لا يمكن القبول بهذا السلوك ولا الصمت عليه.

وقال ميل إن سلاح الأسد الكيميائي ليس محل نزاع، واستخدام هذا السلاح ليس قضية رأي، إنه حقيقة مثبتة من طرف منظمة حظر الانشطة الكيميائية.

وأضاف ممثل الولايات المتحدة في المنظمة الأممية، أن الولايات المتحدة تدعم جميع جهود المساءلة والمحاسبة، مشدداً على أنها خطوة ضرورية لتحقيق العدالة للضحايا.

واتهم ميل، روسيا بأنها تسرّع حملتها العامة لتشويه سمعة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وعملها، لكنها غير قادرة على خداع مجلس الأمن والعالم.

ونددت الولايات المتحدة باستخدام دمشق للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين، كما اتهم محققو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الحكومة السورية، بشن هجمات بغاز السارين والكلور في 2017.

قد يعجبك ايضا