واشنطن تطالب أديس أبابا بوقف فوري ودائم لإطلاق النار بتيغراي

ضغوطٌ دولية حثيثة لحلّ النزاع ووقف الاشتباكات بين قوّات الحكومة والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، التي أسفرت خلال الشهور الماضية من عمر الصراع إلى مقتل الآلاف وتشريد أكثر من مليوني إنسان، ودفع بمئات الآلوف إلى شفا جرف المجاعة.

وآخرُ هذه الضغوط مطالبةُ وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن رئيسَ الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في اتصال هاتفي، بوقف فوري ودائم لإطلاق النار في إقليم تيغراي، مشدداً على ضرورة التزام جميع الأطراف بها.

المتحدثُ باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، قال في بيان إنّ بلينكن دعا أيضاً إلى الالتزام بالخطوات التي حدّدها مجلس الأمن الأسبوع الماضي، بما في ذلك انسحابُ القوّات الإريترية وقوّات الأمهرة من تيغراي، والسماحِ بوصول المساعدات الإنسانية، ووضعِ الأُسُس لمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان والفظائع التي ارتُكبت.

ودعا قائدُ جبهة تحرير تيغراي تسادكان جبريتنساي، الثلاثاءَ، إلى وقف إطلاق النار عبر التفاوض مع الحكومة الاتحادية والتوصّل إلى حلّ سياسي للصراع في الإقليم، مشيراً إلى أنّ الحكومةَ لا تستطيع كسبَ الحرب وتحقيق النصر.

وأعلنتِ الحكومةُ الإثيوبية وقفَ إطلاق النار من جانب واحد في الأسبوع الماضي بعد انسحاب قوّاتها من ميكيلي عاصمة الإقليم، فيما وصفته بأنّه انسحابٌ استراتيجي، فيما رفضتِ الجبهة الهدنةَ ووصفتْها بأنها مزحةٌ وقالت إنّها طردتِ الحكومةَ من المدينة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort