واشنطن تصف حرمان السلطات الفنزويلية لغوايدو من منصبه بالخطوة بالواهنة

حرمان خوان غوايدو من صفته التمثيلية لخمسة عشر عاماً، خطوة أثارت غضب الولايات المتحدة الأمريكية التي وصفتها بالواهنة.

السلطات الفنزويلية أعلنت الخميس، حرمان المعارض خوان غوايدو، من منصبه كرئيس للبرلمان، لمدة خمسة عشر عاماً.

هذا الإعلان أضيف إلى التوتر الدولي بين واشنطن وموسكو على خلفية إرسال جنود روس إلى فنزويلا.

وبينما شدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن على روسيا أن ترحل، قال وزير الخارجية مايك بومبيو، إن مادورو يدعو قوات أمنية من كوبا وروسيا حتى يواصل نهب فنزويلا.

الكرملين من جهته دعا الرئيس الأمريكي الى أن يهتم بشؤونه، مؤكداً أن الخبراء الروس الذين وصلوا إلى كراكاس موجودون هناك في إطار تنفيذ عقود.

شركة الخطوط الجوية الأمريكية من جانبها أعلنت عن تعليقها للرحلات من وإلى فنزويلا لمدة غير محددة.من جهة أخرى بين تقرير للأمم المتحدة أن 24 في المئة من سكّان فنزويلا، أي مايقارب 7 ملايين شخص، بحاجة إلى مساعدة إنسانيّة.

التقرير سُلّم إلى الرئيس نيكولاس مادورو، الذي حمّل بدوره المعارض خوان غوايدو، والعقوبات الاقتصاديّة الأمريكيّة مسؤوليّة الوضع في البلاد.

وبحسب الأمم المتحدة، يعاني نحو أربعة ملايين شخص سوء التغذية الذي يُعدّ آفّة تُصيب اثنين وعشرين بالمئة من الأطفال دون سنّ الخامسة.

التقرير كشف أنّ ما يقارب من خمسة آلاف شخص يُغادرون البلاد يوميًا، وأكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون شخص يعيشون كلاجئين أو مهاجرين في دول مجاورة.

سوء الوضع العام في فنزويلا وخاصةً عدم توفر مياه الشرب، أدى إلى عودة ظهور أمراضٍ، كالسلّ والدفتيريا والملاريا والتهاب الكبد الوبائي إيه، في بلد يعاني من أزمة سياسية وإنسانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort