واشنطن تشدد خناق العقوبات الاقتصادية على إيران

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يأمل في نهاية المطاف الى وقف صادرات النفط الإيراني وبالتالي وقف مصدر الدخل الرئيسي لطهران.

مصادر مطلعة في واشنطن كشفت أن الولايات المتحدة تسعى لخفض صادرات النفط الخام الإيراني بنسبة نحو 20 في المئة يومياً، اعتباراً من آيار المقبل، وذلك من خلال توجيه طلب للدول المستوردة بخفض المشتريات لتفادي فرض عقوبات أمريكية عليها.

الهدف من هذا الإجراء بحسب المصادر عينها هو خفض صادرات النفط الإيرانية إلى أقل من مليون برميل يومياً، نظراً للقلق الذي يساور إدارة الرئيس دونالد ترامب من أن يؤدي السعي لوقف صادرات النفط الإيراني تماماً إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية على الأجل القصير.

وبناء عليه، فإن واشنطن ربما تحرّم بعض الدول التي لم تشترِ الخام الإيراني في الآونة الأخيرة من الإعفاءات. هذا بينما توقعت المصادر، أن تواصل الهند والصين وتركيا، الحالات الثلاث الصعبة، التفاوض مع الإدارة ويرجّح أن تحتفظ بالإعفاءات، في الوقت الذي تضغط فيه واشنطن على حليفتيها اليابان وكوريا الجنوبية لخفض مشترياتهما من النفط الإيراني.

ممثل وزارة الخارجية الأمريكية الخاص بشأن إيراني بريان هوك قال في تصريحات خلال مؤتمر لصناعة النفط في هيوستون إن واشنطن مستمرة في خطتها حتى تصل صادرات الخام الإيراني إلى الصفر، لافتاً في الوقت عينه إلى أن ترامب أوضح بأنهم بحاجة إلى شن حملة يُمارس فيها أقصى درجات الضغط الاقتصادي وأنه لا يريد أيضاً أن يصدم الأسواق.

إذاً ترجيحات بأن تجدد الولايات المتحدة الإعفاءات من العقوبات لمعظم الدول التي تشتري الخام الإيراني، بما في ذلك الصين والهند، وهما أكبر مشتريين، لكن ليس من دون شروط، بل مقابل تعهدات بخفض الواردات إلى أقل من مليون برميل يومياً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort