واشنطن تسعى لمصادرة شحنة نفط يشتبه أنها إيرانية على ناقلة أجنبية

دعوى قضائية أقامتها الولايات المتحدة الأمريكية لمصادرة شحنة نفطٍ، تقول إن مصدرها إيران وليس العراق كما هو مذكورٌ في بوليصة الشحن، وتتعارض مع القوانين الأمريكية الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وبحسب الدعوى المرفوعة أمام مقاطعة كولومبيا، فإن إيران سعت لإخفاء مصدر النفط عن طريق نقله إلى عدة سفنٍ، قبل أن ينتهي به المطاف على متن الناقلة أكيلياس، التي ترفع علم ليبيريا والمتجهة إلى الصين.

وقالت واشنطن إن المخطط شمل كياناتٍ متعددةً تابعةً للحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، اللذين صنفتهما واشنطن ضمن المنظمات الإرهابية الأجنبية.

وبحسب بيان صادر عن وزارة العدل، فإن المشاركينَ في المخطط حاولوا إخفاء مصدر النفط باستخدام عمليات النقل من سفينة إلى أخرى، ووثائقَ مزورة ووسائل أخرى وقدموا بوليصة شحن مزورة؛ لخداع مالكي الناقلة أكيلياس لتحميل شحنة النفط المذكورة.

وأضافت الوزارة أن الناقلة أكيلياس ستخضع للمصادرة، بناءً على قوانين المصادرة لمكافحة الإرهاب الأمريكية.

وجاء التحرك لمصادرة الشحنة بعد تحقيق أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي.

من جانبه، أكد مصدر في شركة كابيتال شيب مانجمنت اليونانية المشغلة للناقلة أكيلياس، أنها تتجه الآن إلى الولايات المتحدة بالتعاون الكامل مع السلطات الأمريكية، حيث تمتلك الشركة رخصة تجارية.

قد يعجبك ايضا