واشنطن تسعى لتعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان

ردّاً على الصور الواردة من المدينة الأوكرانية “بوتشا”، التي عُثر فيها على جثث الكثير من المدنيين بعد انسحاب القوات الروسية منها، كشفت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، أن بلادها ستطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان.

السفيرة الأمريكية، قالت في تصريحاتٍ أدلت بها للصحفيين خلال زيارتها إلى العاصمة الرومانية بوخارست، يوم الاثنين، إن مشاركة روسيا في مجلس حقوق الإنسان مهزلة، مضيفةً أن الوقت قد حان لأن تصوت الجمعية العامة لاستبعادها.

غرينفيلد، عبّرت عن امتنانها للبلدان المئة والأربعين التي وقفت مع الولايات المتحدة لإدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا، مشيرةً إلى أن الصور القادمة من بوتشا والدمار في جميع أنحاء أوكرانيا يتطلب من الجميع أن يطابق الأقوال بالأفعال.

السفيرة الأمريكية، ذكرت، أنها تهدف إلى طرح إجراء تعليق عضوية روسيا للتصويت في الجمعية العامة هذا الأسبوع.

ويمكن لأغلبية الثلثين في الجمعية العامة التي تضم مئة وثلاثة وتسعين عضواً تعليق عضوية أي دولة في المجلس لارتكابها انتهاكات جسيمة ومنهجية لحقوق الإنسان أثناء عضويتها.

من جانبه، قال جينادي غاتيلوف سفير روسيا لدى الأمم المتحدة في جنيف، إنه من المستبعد أن تحظى هذه المبادرة بتأييد الأغلبية، مبيناً أن واشنطن تستغل أزمة أوكرانيا لمصلحتها الخاصة في محاولة لاستبعاد أو تعليق عضوية روسيا في المنظمات الدولية، بما في ذلك مجلس حقوق الإنسان في جنيف”.

ومن الجدير ذكره أن مجلس حقوق الإنسان لا يمكن أن يتخذ قرارات ملزمة قانوناً، لكن قراراته تبعث برسائل سياسية مهمة ويمكنه التفويض بإجراء تحقيقات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort