واشنطن تستهدف شبكة لتجارة النفط والبتروكيماويات الإيرانية

في محاولةٍ لممارسةِ مزيدٍ من الضغوط على طهران، فرضتِ الولاياتُ المتحدة عقوباتٍ جديدةً على شبكة من الأفراد والكيانات اتهمتها بالمساعدة في تسليم وبيع المنتجات البترولية والبتروكيماوية الإيرانية إلى شرق آسيا.

وزارةُ الخزانة الأمريكية، أوضحت في بيانٍ أن الشبكة استخدمت مجموعةً من شركات الواجهة مقرها في الخليج لتسهيل تسليم وبيع منتجات بمئات الملايين من الدولارات من شركات إيرانية إلى شرق آسيا.

برايان نيلسون وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية أوضح أنه بينما تلتزم الولاياتُ المتحدة بالتوصل إلى اتفاقٍ مع إيران، يستهدف عودة متبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة، في إشارة إلى الاتفاق النووي، ستواصل واشنطن استخدام جميع سلطاتها لفرض عقوبات على بيع النفط والبتروكيماويات الإيرانية.

وكشفتِ الوزارةُ في البيان، أن الإجراءات الجديدة تضمنت، شركةَ جام بتروكيميكال ومقرها إيران المتهمة بتصدير منتجات بتروكيماوية بمئات الملايين من الدولارات إلى شركات في جميع أنحاء شرق آسيا، مشيرةً إلى أن الكثير من تلك المنتجات جرى بيعُها إلى شركة بتروكيميكال كوميرشال الإيرانية لشحنها إلى الصين.

يذكر أن محادثات غير المباشرة بين طهران وواشنطن في الدوحة انتهت الأسبوع الماضي دون تحقيق انفراجة بخصوص إحياء الاتفاق النووي الإيراني عام ألفين وخمسة عشر، وسط اتهامات متبادلة بين الجانبين بالمسؤولية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort