واشنطن تستهدف النظام الإيراني بعقوبات جديدة

علم إيران والولايات المتحدة الأمريكية

في محاولة لحرمان النظام الإيراني من الإيرادات، أدرجت الولايات المتحدة، شركة صينية تنتج عناصر تدخل في صناعة الصلب، واثنتي عشر شركة إيرانية للصلب والمعادن وثلاثة وكلاء مبيعات في الخارج، تابعين لشركة قابضة إيرانية كبرى على لوائح قائمتها السوداء.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية شركة “كايفنغ بنغ ماي” لتكنولوجيا المواد الكربونية الجديدة، وهي شركة مقرها الصين، قالت إنها متخصصة في تصنيع مواد الكربون وزودت شركات الصلب التابعة للنظام الإيراني بآلاف الأطنان بين ديسمبر كانون الأول 2019 ويونيو حزيران 2020.

وتشمل قائمة الشركات الإيرانية المشمولة بالعقوبات الجديدة، مجمع باسارجاد للصلب وشركة مجمع جيلان للصلب، بالإضافة إلى شركة الشرق الأوسط القابضة لتطوير المناجم والصناعات المعدنية ومقرها إيران.

وأكدت وزارة الخزانة أنها أدرجت أيضاً شركة خزر ومجمع فيان، ومجمع روحينا الجنوب، ومصنع يزد لدرفلة الصلب للصناعات الإنشائية، ومجمع ألبرز الغربي، ومنشأة إفرايين الصناعية، ومجمع بوناب، وشركة سيرجان، وشركة زرند الإيرانية للصلب.

وبحسب البيان فإن العقوبات شملت أيضاً شركة جي.إم.آي بروجكتس هامبورغ ومقرها ألمانيا، وشركة صناعة التعدين العالمية ومقرها الصين، وشركة جي.إم.آي بروجكتس المحدودة ومقرها المملكة المتحدة.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في البيان إن إدارة ترامب ما زالت ملتزمة بحرمان النظام الإيراني من تدفق الإيرادات في ظل استمراره رعاية الجماعات الإرهابية ودعم الأنظمة القمعية والسعي للحصول على أسلحة دمار شامل.

قد يعجبك ايضا