واشنطن تدعو مجلس الامن لاجتماع مغلق بشأن تطورات الوضع مع طهران

في خطوة تعتبر الأحدث إزاء سير التطورات بشأن إسقاط الطائرة الأمريكية المسيرة من قبل إيران، دعت واشنطن مجلس الأمن الدولي إلى اجتماع مغلق لبحث آخر التطورات المتعلقة بطهران.

وأكدت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة أنها ستقدم للمجلس المزيد من المعلومات بشأن تصرفات إيران في منطقة الخليج، بناء على تحقيقاتهم في وقائع ناقلات النفط التي حدثت مؤخراً.

هذا وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صحة تقارير إعلامية أشارت إلى أنه تراجع في اللحظة الأخيرة عن ضرب أهداف إيرانية، بعيد إسقاط الطائرة الأميركية، بعدما علم أن الضربات ستؤدي إلى مقتل عشرات الأشخاص.

وفي تبرير لقراره، أوضح ترامب أن الرد لا يتناسب مع إسقاط طائرة مسيرة غير مأهولة، مجددا موقفه الحازم بشأن عدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.

تراجع ترامب لقي ترحيبا من قبل رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي التي أعربت عن رضاها نتيجة إلغاء ترامب لضربات عسكرية مزمعة على أهداف إيرانية، وقالت إن حجم الأضرار الجانبية من تلك الضربات كان ليصبح مستفزا جدا.

في حين شدد المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران برايان هوك على أهمية بذل أقصى الجهود من أجل نزع فتيل التوتر مع إيران، مضيفاً أن مساعيهم الدبلوماسية لا تمنح إيران حق الرد بالقوة العسكرية.

وردا على تصريحات المبعوث الأمريكي قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي في حسابه على تويتر إن إيران ترد على الدبلوماسية بالدبلوماسية، وعلى الحرب بالدفاع المستميت على حد قوله.

قد يعجبك ايضا