واشنطن تدعو لوقف هجوم مأرب وترحب بدخول سفن الوقود للحُديدة

بعد إعلان السعودية مبادرةً لتسويةٍ شاملةٍ للأزمةِ اليمنيّة، والتي قُوبلت بترحيبٍ إقليميٍّ ودوليٍّ واسعِ النطاق، دعت الخارجية الأمريكية جميعَ الأطراف اليمنية للعودة إلى طاولة المفاوضات، ووقف الهجوم على مدينة مأرب.

الخارجيّة الأمريكيّة وفي بيانٍ، أكّدت الحاجة لمزيدٍ من الخطوات لإنهاء الأزمة في اليمن، لا سيّما الإنهاءُ الفوريُّ للهجوم على مأرب ووقفُ إطلاق النار الشامل، مرحبة بسماح الحكومة اليمنية لأربع سفن محملة بالوقود، بدخول ميناء الحُديدة، معتبرةً ذلك خطوة في الاتجاه الصحيح.

الحكومة اليمنية من جانبها وفي بيانٍ، أكّدت أنّ السفن دخلت ميناء الحديدة رغم عدم التزام الحوثيين بالاتفاقيات، مشيرة إلى استمرارها بمراقبة الوضع الإنساني والقيام بواجبها في التخفيف عن المواطنيين اليمنيين.

الرياض تبحث مع موسكو وبكين مبادرتها للسلام في اليمن

وفي السياق بحث المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، مع نظيريه الروسي فاسيلي نيبينزيا، والصيني تشانغ جون، مبادرة بلاده لإنهاء الأزمة في اليمن والتوصّل لحلٍّ سياسيٍّ هناك.

المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي

المندوب السعودي وخلال اجتماعَين منفصلَين عُقِدَا افتراضياً، شدَّد على أنّ هذه المبادرة تأتي في ضوء حرص بلاده على أمن واستقرار اليمن، والعمل على إنهاء المعاناة الإنسانية هناك.

المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا

ورفض الحوثيون مبادرة السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن، فيما لاقت ترحيباً واسع النطاق من قبل المجتمع الدولي.

المندوب الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون
قد يعجبك ايضا