واشنطن تدرس التفاوض بشكل أحادي مع حماس لتحرير رهائنها

قال مسؤولون أمريكيون إن إدارة بلادهم تبحث إمكانية التفاوض مع حركة حماس لإبرام صفقة أحادية تفضي إلى إطلاق سراح الرهائن الأمريكيين المحتجزين لدى الحركة.
وأكد المسؤولون لشبكة إن بي سي نيوز الأمريكية أن أي محادثات أحادية الجانب لن تشمل إسرائيل وستتم من خلال الوسطاء القطريين مرجحين أن يكون لدى حماس الدافع للتوصل إلى مثل هذا الاتفاق مع واشنطن.

وأشار المسؤولون إلى أن هذا الأمر سيزيد من توتر العلاقات الأمريكية الإسرائيلية كما سيكثف الضغوط على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي تعرض لانتقادات واسعة في الداخل لعدم بذله المزيد من الجهود لتحرير الرهائن.

وبحسب الشبكة الإخبارية فإن واشنطن تسعى لإطلاق سراح خمسة أمريكيين أخذتهم حماس رهائن خلال الهجوم الذي شنته على جنوب إسرائيل مطلع تشرين الأول أكتوبر الماضي كما تأمل استعادة رفات ثلاثة آخرين قُتلوا في ذلك التاريخ.