واشنطن تحذر روسيا من عواقب “كارثية” إذا استخدمت أسلحة نووية

خلال مقابلة له مع شبكة ” أي بي سي نيوز” الأمريكية، أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، أن الولايات المتحدة تأخذ تهديدات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام السلاح النووي ضد أوكرانيا على محمل الجد.

سوليفان شدد على أن واشنطن أبلغت موسكو بأنها ستواجه عواقب وصفها بالـ “كارثية” إذا اتخذت هذا الخيار، مؤكداً أن بلاده سترد بشكل حاسم، جنباً إلى جنب مع حلفائها وشركائها في العالم.

المسؤول الأمريكي لم يستبعد لجوء روسيا إلى استخدام السلاح النووي مشيراً إلى انها ليست المرة الأولى التي يلوح فيها بوتين بالنووي منذ الهجوم الروسي على الأراضي الأوكرانية في شباط/فبراير الماضي.

وتصريحات سوليفان هذه هي أحدث تحذير أمريكي بعد التهديد الذي أطلقه الرئيس الروسي الأربعاء الماضي في كلمة أعلن خلالها أيضا عن أول تعبئة عسكرية لبلاده منذ الحرب العالمية الثانية.

تراس تطالب الحلفاء باتخاذ موقف ثابت تجاه أوكرانيا

في موازاة ذلك قالت رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، إن على الحلفاء اتخاذ موقف ثابت تجاه أوكرانيا وتجاهل ما أسمته “قرع طبول الحرب” من جانب الرئيس الروسي بعد إعلانه التعبئة العسكرية، مضيفة أن بريطانيا تحتاج إلى العمل مع حلفاء آخرين في مجموعة السبع في ضوء التهديدات المتزايدة من الأنظمة الاستبدادية، على حد وصفها.

وأمر بوتين الأسبوع الماضي بتعبئة جزئية للقوات ما تسبب باضطرابات في البلاد. وذكرت مجموعة أو.في.دي-إنفو المستقلة للرقابة أن أكثر من ألفي شخص اعتقلوا في أنحاء البلاد أثناء احتجاجات على أمر استدعاء جنود الاحتياط.

قد يعجبك ايضا