واشنطن تحث مجلس الأمن لبحث أزمة إقليم تيغراي الإثيوبي

حثت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد مجلس الأمن الدولي؛ لعقد اجتماع علني بخصوص بإقليم تيغراي الإثيوبي.

وأضافت غرينفيلد، أن الإقليم يواجه أزمة مجاعة حقيقية، بعد تقارير نشرتها وكالات تابعة للأمم المتحدة ومنظمات إغاثية، مؤكدة أن اخفاق مجلس الأمن الدولي غير مقبول بشأن تيغراي.

وأشارت السفيرة الأمريكية إلى الدور السلبي لكل من روسيا والصين، اللتين ترفضان بحث قضية تيغراي علانية، متسائلة إذا كانت أرواح الأفارقة غير مهمة لديهم.

ويواجه الأعضاء الغربيون في مجلس الأمن روسيا والصين، التان تشككان بضرورة مشاركة المجلس، المكون من خمسة عشر دولة عضواً والمكلف بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين، في قضية تيغراي.

قد يعجبك ايضا