واشنطن تحتفظ بـ 100 ألف جندي في أوروبا لمواجهة التهديدات الروسية

وسط تلميحاتٍ من قبل قادة حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة إلى تغييرٍ دائمٍ في وضع القوة الأوروبية رداً على الهجوم الروسي المستمر على أوكرانيا، أعلن مسؤولون أمريكيون لشبكة “سي إن إن” أن الولايات المتحدة تحتفظ بـ 100 ألف جندي في أوروبا في المستقبل القريب لمواجهة التهديدات الروسية.

المسؤولون أشاروا إلى إمكانية ازدياد الأرقام مؤقتاً في وقتٍ أجرى الناتو مزيدًا من التدريبات العسكرية في المنطقة، وسط توقعاتٍ بأنّ تزيد واشنطن عدد قواعدها في أوروبا إذا تغيَّرت البيئة الأمنية.

ومن المرتقب أن تجري دراسة الخطط العسكرية بعد اجتماع الخميس لقادة جيوش دول الناتو في بروكسل، حيث سيقدم القادة العسكريون التوصيات إلى اجتماع وزراء دفاع الحلف المقرَّرِ عقدُه في حزيران / يونيو المقبل، وَفقاً للمسؤولين الأمريكيين.

بدورهما أعربت كل من السويد وفنلندا عن مخاوفهما بشأن أمنهما في الفترة الانتقالية بعد تقديمهما طلب العضوية، وطالبتا بعض حلفاء الناتو بتقديم دعم أمني إضافي أثناء بدء العملية.

وكانت الولايات المتحدة قد زادت قوتها في أوروبا من نحو60 ألفَ جنديٍّ قبل الهجوم الروسي على أوكرانيا إلى نحو 100 ألف مؤخراً، كما ساهمت بآلاف الجنود في قوة الرد التابعة للناتو، والتي تم تفعيلها لأول مرة في تاريخ الحلف في وقتٍ سابقٍ من هذا الربيع.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort