واشنطن تتهم طهران بنشر الإرهاب والفساد في الشرق الأوسط

يبدو أن الإدارة الأمريكية مصممة على تحجيم دور النظام الإيراني في الشرق الأوسط، متهماً إياه بنشر الإرهاب والفساد وإثارة النعرات الطائفية في المنطقة.

وخلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ اتهم ديفيد هيل مساعد وزير الخارجية الأمريكي، النظام الإيراني بدعم الحشد الشعبي العراقي لتنفيذ عمليات اغتيال وعنف طائفي وسرقة لموارد الدولة، ما يشكل تهديداً لأمن البلاد، لافتاً إلى أن الشعب العراقي لديه طموحات بالحكم الديمقراطي.

هيل أشاد بالإصلاحات التي يقوم بها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في محاربة الفساد وضبط السلاح المنفلت بأيدي الفصائل، واستعادة سيادة العراق، مؤكداً أن الوجود الأمريكي في هذا البلد هو لمواجهة نفوذ إيران، والقضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

المسؤول الأمريكي أشار إلى أهمية الشراكة مع دول الخليج في الحرب على الإرهاب، وتحجيم النفوذ الإيراني في اليمن ودعمهم للحوثيين، الذين قال إنهم باتوا يهددون الأمن والاستقرار الإقليمي من خلال استهداف المنشآت المدنية في السعودية، على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بالعلاقة التي تربط النظام الإيراني بحزب الله اللبناني، قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي إن حزب الله رعى الفساد، وضحى بمصالح الشعب في مقابل جمع الأسلحة، وتنفيذ نشاطات إيران الإقليمية.

وفي هذا الإطار ربط ديفيد هيل تقديم المساعدات الأمريكية للبنان بالتزام القادة السياسيين بالتغيير، مشيراً أن بلاده ستواصل دعم الجيش اللبناني، ضمن استراتيجية واشنطن لمواجهة ما وصفه إرهاب حزب الله، محذراً بذات الوقت كل من يتعامل مع هذا الحزب.

وتقول الولايات المتحدة إنها مستمرة بسياسة العقوبات على النظام الإيراني إلى أن يغير سلوكه، ويجلس على طاولة المفاوضات مجدداً فيما يتعلق ببرامجه الصاروخية والنووية وتدخلاته في شؤون دول المنطقة.

قد يعجبك ايضا