واشنطن تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب السوداني خلال المرحلة الانتقالية

الولايات المتحدة تركز على مساعدة الشعب السوداني خلال المرحلة الانتقالية، التي ستنطلق في الأيام المقبلة، تصريحات أدلى بها مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون السياسية، ديفيد هيل، في المؤتمر الصحفي الذي عقده في العاصمة السودانية الخرطوم.

هيل أكد سعي الإدارة الامريكية لمساعدة الشعب السوداني في جعل المرحلة الانتقالية التي تستمر لثلاث سنوات، تسير بدرجة من الشرعية التي يطلبها الشعب السوداني.

وأضاف المسؤول الأمريكي أنه تلقى التزامات من الفرقاء السودانيين خلال زيارته، لجعل المرحلة الانتقالية ناجحة، مشدداً على دعم أمريكا والمجتمع الدولي للتحول الديمقراطي في السودان.

الولايات المتحدة ليست مستعدة لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

وفي سياق منفصل، اعتبر مساعد وزير الخارجية الأمريكي ديفيد هيل، أنه من المبكر الحديث عن رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وقال إن الولايات المتحدة لا تزال بحاجة لتسوية قضايا كثيرة مع السودان بهذا الشأن.

وأدرجت الحكومة الأمريكية السودان على قائمتها للدول الراعية للإرهاب في عام ،1993 بسبب مزاعم بأن حكومة الرئيس المخلوع عمر البشير آنذاك كانت راعية للإرهاب.

ألمانيا ترحب باتفاق الفرقاء السودانيين وتؤكد دعم البلاد لتجاوز أزمتها الاقتصادية
في الأثناء، جرى لقاء بين نائب رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري ياسر العطا بالمبعوث الألماني السفير فليب أكرمان.

اللقاء بحث تطورات الأوضاع في البلاد بعد توقيع الإعلان الدستوري بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير الأسبوع الماضي، حيث أعرب المبعوث الألماني عن ترحيب بلاده بالاتفاق بين الأطراف السودانية، مشيرا إلى أن المانيا ستواصل دعم عملية السلام ومساعدة السودان على تجاوز التحديات الاقتصادية.

ومن المقرر أن يجري التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري في 17 من الشهر الحالي، وسط حضور أفريقي ودولي.