واشنطن تؤكد عدم تراجعها عن المطالبة بالإفراج عن كافالا

على عكس ما روّجَ له النظامُ التركي ووسائلُ الإعلام التابعة له، أكّدتِ الولاياتُ المتحدةُ أنها لم تتراجع عن مضمون بيان السفراء الذي دعت فيه واشنطن مع تسعِ دولٍ أوروبية للإفراج الفوري عن الناشط الحقوقي عثمان كافالاً.

السكرتيرةُ الصحفيةُ للبيت الأبيض جين بساكي، وخلالَ مؤتمرٍ صحفي، أوضحت أن الولاياتِ المتحدةَ لم تتراجع عن مضمونِ البيان، وأن كافالا ما يزال معتقلًا منذ ألفين وسبعة عشر دون إدانةٍ، ما دفع المحكمةُ الأوروبية لحقوق الإنسان إلى إصدار قرارٍ بإطلاق سراحه على الفور.

المسؤولةُ الأمريكيةُ أشارت إلى أن بلادَها تواصلُ التحدثَ علناً عن اعتقالِ النشطاء والصحفيين والمواطنين المدنيين في جميع أنحاء العالم، بما فيها تركيا، مشددةً على وجودِ مخاوفَ لدى بلادها في هذا الشأن، كما في قضية كافالا.

البيت الأبيض: بايدن لم يقرر بعد اللقاء بأردوغان

في السياق، أكدت بساكي أن الرئيسَ الأمريكي جو بايدن لم يقرر حتى الآن ما إذا كان سيعقد اجتماعاً مع رئيسِ النظام التركي رجب أردوغان على هامشِ قمة مجموعة العشرين، التي ستعقد الأسبوع الجاري، موضحةً أن واشنطن لا تزال تعمل على ترتيبات الاجتماع المحتمل.

جين بساكي أضافت أن لديهم مساحةً في الجدول الذي يعملون على الانتهاء منه لعقد اجتماعات ثنائية إضافية، مشيرةً إلى أن هناك مزيدًا من الوقت ليقرر بايدن ما إذا كان سيعقد اجتماعاً مع أردوغان أم لا.

وتأتي التصريحاتُ الأمريكية بعدما أعلنت وسائلُ إعلامٍ تابعة للنظام التركي أن أردوغان سيجتمع مع بايدن في القمة، التي ستعقد نهاية الأسبوع.

قد يعجبك ايضا