“واشنطن – بيونغ يانغ” خط ساخن .. جاري العمل على تبريده..!.

قال وزير الخارجية الصيني “وانغ يي” خلال مكالمة مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف”،  “إنه يتعيّن على البلدين عدم السماح لأي أحد بإثارة حوادث من عتبة بابهم، وطالبت كلّ من الصين و وروسيا الولايات المتحدة بتعليق المناورات العسكرية واسعة النطاق، المزمع إجرائها في غضون أيام قليلة، بمقابل تعليق كوريا الشمالية لبرنامجها الصاروخي والنووي، كبادرة “حسن نية” من كلا الطرفين باتجاه الوصول إلى “المحادثات المباشرة” فيما بينهم، وطالبت الصين كلّاً من الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بالتوقّف عن تبادل التصريحات النارية والعمل على التوصل لحلٍّ سلمي للنزاع.

من جانبه حذّر وزير الخارجية الروسية “سيرجي لافروف”  من أن “التوترات قد تتزايد مرة أخرى مع بدء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورات عسكرية كبيرة في الـ”21 من الشهر الجاري” ، وأن حلّ النزاع عن طريق القوة العسكرية “غير مقبول تماما”.

وتبدو النبرة الأمريكية قد اعتراها بعض التغيّرات وأضحة أمْيَل لانتهاج الحل السلمي، ففي تصريحات أدلى بها مؤخّراً وزير الخارجية الأمريكي “ريكس تيلرسون” أوضح فيها  “أن الإدارة الأمريكية ما زالت مهتمة بالسعي للحوار مع كوريا الشمالية، لكنها تنتظر بعض مؤشّرات الاهتمام من جانب “بيونغ يانغ” وما زلنا حريصين على إيجاد طريقةٍ للوصول إلى الحوار، لكن الأمر متروك للرئيس الكوري الشمالي” و لم يعلّق “تيلرسون” على إعلان كوريا الشمالية الأخير بأنها أكملت خططاً لاختبار صواريخ باليستية بالقرب من جزيرة غوام الأمريكية في المحيط الهادئ”.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort