واشنطن بوست: العقوبات الأمريكيّة على إيران أثّرت على حزب الله اللبناني

لعقود طويلة تلقى حزب الله اللبناني الدعم المادي من إيران وتمكن الحزب من خلاله توسيع نفوذه في سوريا، وصولاً إلى صعوده كقوة إقليمية كبيرة بسوريا والعراق.

لكن يبدو أن المشهد تغير الآن، وبحسب تقرير نشرته صحفية واشنطن بوست الأمريكية التي نقلت عن مسؤولين بحزب الله، أن إيراداته هبطت بشكل غير مسبوق، مما أجبره على إجراء تخفيض كبير على النفقات.

ونقلت الصحيفة عن موظف بالحزب لم تسمه، قال إنه يعمل في إحدى الوحدات الإدارية، أن مقاتلي الحزب يجري اقتيادهم أو تكليفهم بمهمات مقابل رواتب منخفضة أو حتى دون مقابل ببعض الأحيان، ويتم سحب الكثير منهم من سوريا.

واشنطن بوست أضافت بأنه تم إلغاء العديد من البرامج على قناة المنار التلفزيونية التابعة لحزب الله، وتم الاستغناء عن بعض موظفيها، بالإضافة إلى تقليص برامج الإنفاق التي كانت ذات يوم وفيرة.

كما أشارت الصحيفة إلى العقوبات التي فرضها ترامب أواخر العام الماضي، بعد انسحابه من الصفقة النووية الهادفة إلى الحد من طموحات إيران النووية، والتي اعتبرتها واشنطن بوست أنها أكثر قسوة بكثير من تلك التي أجبرت في جلب إيران إلى طاولة المفاوضات تحت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وكانت ذات تأثير عميق على الاقتصاد الإيراني.

ونوّهت الصحيفة إلى أنه في هذه الأثناء، يقود حزب الله حملة كبيرة للتعويض عن نقص التمويل الإيراني من خلال الدعوة للتبرعات.

وأوضحت الصحيفة أن حزب الله يعاني من العقوبات المفروضة على إيران، لذا بادر الحزب لطلب التبرعات من رجال أعمال وأثرياء في لبنان وخارجه، وعلى الرغم من ذلك فإن تلك العقوبات لا يبدو أنها تشكل رادعاً للحزب.

ankara escort çankaya escort