واشنطن بوست: إيران تقترب من إنتاج السلاح النووي أكثر من أي وقت مضى

نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مسؤولين وخبراء، أن “تغييرات مثيرة للقلق” في البرنامج النووي الإيراني تدفع إلى الاعتقاد بأن إيران تقترب من القدرة على إنتاج أسلحة نووية أكثر من أي وقت مضى.
وأشارت الصحيفة إلى أنه خلال الزيارة الأخيرة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة لمنشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم، في شباط /فبراير، لاحظوا معدات تم تركيبها حديثاً، ورصدوا تكثيفاً في إنتاج اليورانيوم المخصب بسرعات أكبر من أي وقت.

وبحسب تقرير سري للوكالة، أن منشأة فوردو تعمل على زيادة إنتاج شكل أكثر خطورة من الوقود النووي، وهو نوع من اليورانيوم عالي التخصيب، والذي يقترب كثيرا من درجة تصنيع الأسلحة النووية.

كما ذكرت الصحيفة أن المسؤولين الإيرانيين بدأوا يتحدثون علنا عن تحقيق “الردع”، ما يشير إلى أن طهران لديها الآن كل ما تحتاجه لصنع قنبلة إذا أرادت ذلك.

قد يعجبك ايضا