واشنطن بوست: ألف “داعشي” تسللوا من سوريا إلى العراق خلال 8 أشهر

على الرغم من القضاء على تنظيم داعش الإرهابي جغرافيا، إلا أنه لا تزال هناك خلايا نائمة تابعة للتنظيم تنشط بشكل خفي في مناطق مختلفة بالعراق، وتهاجم أهدافاً محددة.

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية حذرت من أن العديد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي تسللوا إلى العراق بعد هزيمتهم بمعارك مع قوات سوريا في شمال وشرق سوريا.

ونقلت الصحيفة الأمريكية الأحد عن مسؤولين أمنيين تأكيدهم على أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي مازال يواصلون أنشطتهم بوتيرة منخفضة وسط وشمال العراق.

من جانبه، أفاد المحلل الأمني هشام الهاشمي الذي يعمل مستشاراً في الحكومة العراقية بأن نحو ألف إرهابي تسللوا إلى العراق خلال الأشهر الثمانية الأخيرة، لا سيما في أعقاب هزيمته في بلدة الباغوز السورية آخر معقل له في شمال وشرق سوريا، في آذار الماضي.

وعلى الرغم من إطلاق القوات العراقية مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لتأمين المناطق الصحراوية على طول الحدود مع سوريا، إلا أن عناصر من التنظيم الإرهابي مازالوا ينشطون في المناطق النائية بالعراق.

وبحسب وزارة الدفاع العراقية ومتابعين لشأن الجماعات الإرهابية، تقتصر أنشطة خلايا تنظيم داعش الإرهابي على المناطق الريفية من الجغرافية العراقية

ankara escort çankaya escort