“واحة الرياض” متنفس جديد للسعوديين في جائحة كوفيد-19

تستهدف “واحة الرياض”، التي افتتحت مؤخرا بالعاصمة السعودية، منح الأسر الراغبة فرصة الاستمتاع بتجربة حياة صحراوية كاملة، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا.

أصبح بإمكان السعوديين في العاصمة الرياض قضاء ساعات من وقت الفراغ في الصحراء المفتوحة وتجربة تناول العشاء في بيئة آمنة بأحدث نقطة للجذب السياحي أطلق عليها اسم “واحة الرياض”، مع الحفاظ على إرشادات التباعد الاجتماعي والالتزام باستخدام الكمامة في جائحة كوفيد-19.

افتُتحت الواحة في 29 يناير كانون الثاني، لتحويل مساحة شاسعة تنتشر فيها الكثبان الرملية وأشجار النخيل إلى نقطة التقاء للأسر السعودية الراغبة في الاستمتاع بتجربة حياة صحراوية كاملة.

وتستهدف الواحة الزوار المحليين والأجانب على السواء، على أمل تعريف الأجانب تحديدا بحياة الصحراء، عندما يتم رفع حظر السفر المفروض بسبب جائحة كورونا.

وقالت إحدى الزائرات وتدعى أم طلال العريفي إن زوار الواحة حريصون على الالتزام بالإجراءات الاحترازية في مواجهة الجائحة.

 

 

وسيظل المكان مفتوحا للزوار حتى مارس آذار، ويحوي مطاعم من اليونان واليابان وإسبانيا والإمارات، بالإضافة إلى مساحات للتمشية وأماكن للتسوق.

ومددت السعودية حظر سفر المواطنين وإغلاق الموانئ إلى 17 مايو أيار بدلا من 31 مارس آذار، في حين قالت الحكومة إن التطعيم بلقاحات كوفيد-19 جرى تأجيله

قد يعجبك ايضا