هيومن ووتش: على إسرائيل حماية حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية

 

تقرير جديد لمنظمة هيومن رايتس ووتش تحت عنوان “بلا حقوق منذ الولادة” يتحدث عن حرمان الفلسطينيين في المناطق المحتلة منذ عام 1967، ويحث التقرير السلطات الإسرائيلية على حماية حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية.

المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، سارة ليا ويتسن، قالت خلال مؤتمر صحفي، إن “جهود إسرائيل لتبرير حرمان الفلسطينيين من الحماية الأساسية للحقوق المدنية لأكثر من نصف قرن بناء على مقتضيات احتلالها العسكري المطول لم تعد تنطلي على أحد، وينبغي عليها أن تسمح للفلسطينيين بممارسة نفس الحقوق التي تمنحها لمواطنيها”.

بدروه قال المسؤول في المنظمة، عمر شاكر، والذي طردته إسرائيل الشهر الماضي بسبب اتهامه بدعم مقاطعة دولية مؤيدة للفلسطينيين، إن “إسرائيل خلال 52 سنة من احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة تواصل مخالفة القانون الدولي، ووضع العراقيل أمام حصول الفلسطينيين على حقوقهم الأساسية.

التقرير الحقوقي كشف أن الأوامر العسكرية الإسرائيلية تفرض عقوبات بالسجن تصل إلى عشر سنوات على المدنيين الذين أدانتهم المحاكم العسكرية بسبب التأثير على رأي الجمهور من خلال المشاركة في تجمع فيه أكثر من عشرة أشخاص دون تصريح عسكري.

كما يوضح التقرير أن “القانون العسكري الإسرائيلي يمنع الفلسطينيين في الضفة الغربية من الحريات الأساسية مثل التلويح بالأعلام، والاحتجاج السلمي على الاحتلال”.

كما يطالب التقرير إسرائيل “بقبول تطبيق القانون والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان على الأراضي الفلسطينية المحتلة” داعيا الدول والمنظمات الدولية إلى “مطالبة إسرائيل بأن تمنح الفلسطينيين الحماية الكاملة لجميع حقوقهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort