هيومن ووتش تتهم السلطات السودانية باستخدام القوّة المفرطة وقتل متظاهرين

اتَّهمت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات السودانية باستخدام القوة المفرطة ضد المحتجين، في الخامس عشر من تشرين الأول أكتوبر الماضي، ما أدى إلى مقتل سبعة متظاهرين في ولاية كسلا شرقي البلاد.

وأعربت المنظمة الدولية عن قلقها من إطلاق الأمن السوداني النار على المتظاهرين، واعتماده القوة المفرطة والعنف للسيطرة على الحشود في كسلا ذلك الوقت.

وأطلقت قوات الشرطة النار على المتظاهرين كما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على حشود متجمعة لمتظاهرين جاؤوا للتبرع بالدم، بحسب المنظمة.

وشهدت مدينة كسلا احتجاجاتٍ بعد يومين من قيام رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بإقالة حاكم المدينة صالح عمار بعد أسابيع من اضطرابات قبلية.

قد يعجبك ايضا