هيومن رايتس ووتش تنتقد أوضاع العمالة في قطر

لا تزال العمالة الأجنبية الضخمة في قطر، تتعرض للاستغلال من قبل أرباب العمل، هذا ما أفادت به منظمة هيومن رايتس ووتش، مضيفةً أن بعض العمال غير قادرينَ على شراء الطعام.

وفي تقريرٍ لها قالت المنظمة إن أصحاب العمل المستقلينَ وكذلك أولئك الذينَ يديرونَ شركات توريد العمالة في مختلف أنحاء قطر، كثيراً ما يؤخرونَ أجور العمال، أو يحجزونها أو يخصمونَ منها تعسفاً.

وبحسب المنظمة الحقوقية، فإنه رغم بعض الإصلاحات خلال السنوات الأخيرة، يستمر عدم دفع الأجور، بالإضافة إلى انتهاكاتٍ أخرى منتشرة ومستمرة لدى ستين صاحب عملٍ وشركةٍ على الأقل في هذا البلد.

ومنذ تفشي فايروس كورونا عالمياً، أكدت، رايتس ووتش، تفاقم الانتهاكات المتعلقة بالأجور، مشيرةً لتذرع بعض أصحاب العمل بالفايروس المستجد؛ لحجز الأجور أو رفض دفع أخرى عالقة لعمالٍ محتجزينَ أو مبعدينَ قسراً إلى بلدانهم.

وفي ردها على التقرير اتهم النظام القطري المنظمة بالتضليل، وقال إنها تضر بأولئك الذينَ يفترض أنها تحميهم، فيما انتقدت منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش في وقتٍ سابق انتهاكاً تتعرض لها العمالة الأجنبية في قطر على أيدي أرباب العمل.

قد يعجبك ايضا