هيومن رايتس ووتش تطالب بغداد بكشف مصير المختفين قسراً

دعت منظّمةُ هيومن رايتس ووتش الحكومةَ العراقيّةَ للكشفِ عن مصيرِ المختفِينَ قسراً وتحديدِ مكانِ وجودِهم، ومحاسبةِ المسؤولِين.
وقالتِ الباحثةُ في قسمِ الأزماتِ والنّزاعاتِ في المنظّمة، بلقيس والي، إنّ السلطاتِ العراقيةَ لم تفعلْ شيئاً يذكرُ لمتابعةِ ملفِّ المختفِين، رغمَ إعلانِ رئيسِ الوزراءِ مصطفى الكاظمي عن آليةٍ جديدةٍ لتحديدِ مكان ضحايا الإخفاء القسري.

ولفتتِ الباحثة الحقوقية إلى أنّ السلطاتِ العراقية لم تردّ على رسالةٍ للمنظمة طالبت فيها بمعلوماتٍ عن ثماني حالاتِ إخفاءٍ حدثت بين عامي ألفين وتسعة عشر وألفين وعشرين.

وطالبت بلقيس والي رئيس الوزراء العراقي باتخاذ إجراءاتٍ حاسمةٍ بشأن الإخفاء القسري قبل نهاية ولايته مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية لعام ألفين وواحد وعشرين.

قد يعجبك ايضا