هيومن رايتس ووتش تطالب بتجديد تفويض العمل بمعبر اليعربية الحدودي مع سوريا

تجديدُ آليةِ إمدادِ المساعداتِ الإنسانيّةِ عبرَ الحدودِ الخاصّةِ بمجلسِ الأمنِ الدوليّ، وتجديدُ تفويضِ العملِ بمعبرِ اليعربيّةِ الحدوديِّ شمالَ شرقي سوريا، تصدرا مطالباتِ المنظّماتِ الدوليّةِ لمؤتمرِ بروكسل للمانحِين.

منظّمةُ هيومن رايتس ووتش طالبتِ الجهاتِ الفعّالةَ المُضيَّ أبعدَ من مناقشةِ مساهماتِها الماليّة، ووضعَ خطّةٍ تضمنُ تقديمَ المساعداتِ إلى من هم في أمسِّ الحاجةِ إليها دونَ تمييز.

الباحثةُ في المنظّمةِ سارة كيالي قالت، إنّ سياساتِ الحكومةِ السوريّةِ بتأخيرِها الطويلِ والتعسفيِّ في الموافقةِ على عمليّاتِ الإغاثة، أفشلتْ كلَّ جهودِ المنظّماتِ الإنسانيّةِ في إيصالِ المساعداتِ للسوريينَ في مناطقِ النِّزاع.

وأشارتْ كيالي إلى العقباتِ التي وضعتْها روسيا في مجلسِ الأمنِ والتي تمثّلتْ بإغلاقِ معبرِ اليعربيّةِ في كانون الثاني/يناير، الأمرُ الذي أدّى إلى مرورِ الإمداداتِ عبرَ مناطقِ سيطرةِ الحكومةِ السوريّة.

ووفقاً لمنظّمةِ هيومن رايتس ووتش فإنّ القيودَ التي فرضتْها الحكومةُ السوريّةُ، بالإضافةِ إلى إغلاقِ المعبر، أعاقتْ قدرةَ الجهاتِ الإنسانيّةِ على توفيرِ الإمداداتِ الطبيّةِ لمواجهةِ فايروس كورونا، ما يهدِّدُ الحقَّ في الصحةِ لمليونَي شخصٍ في المنطقة.

المنظّمةُ دعتِ الجهاتِ المانحةَ في بروكسل بذلَ قصارى جهدِها لمساعدةِ السوريينَ مع انعدامِ الأمنِ الغذائيِّ الآخذِ في النمو في ظلِّ الأزمةِ الاقتصاديةِ المدمِّرةِ التي تشهدُها سوريا، كما طالبتْ بوضعِ آليةٍ مركزيّةٍ بخصوصِ المساعداتِ الإنسانيّةِ تُطبَّقُ فيها معاييرُ غيرُ تمييزيّةٍ تمتثلُ لحقوقِ الإنسانِ والمبادِئ الإنسانيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort