هيومن رايتس ووتش تتّهم قوات الحكومة السورية بالانتقام من المدنيين في إدلب

تتوالى الانتقاداتُ ضدّ قوّات الحكومة السورية بعد التقدُّم الذي حققته ضدّ الفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية، في شمال غربي البلاد.

منظّمةُ “هيومن رايتس ووتش” انتقدت تعاملَ قوّات الحكومة السورية مع المدنيينَ في المناطق التي استعادتها في محافظة إدلب، متهمةً هذه القوات بالانتقام من المدنيينَ الذين قالت إنّهم اختاروا البقاء في مناطقهم.

وفي بيانٍ لها كشفت المنظّمة الحقوقية حصولها على صورٍ تُظهر القوات الحكومية وهي تطلق النار على مدنيين، إضافةً إلى التنكيل بجثثهم في البلدات التي استعادتها في محافظتي إدلب وحلب.

ونشرت رايتس ووتش ما قالت إنّه إثباتٌ على تورط عناصر من “الفرقة 25 مهام خاصة” وهي قواتُ نخبةٍ سورية مدعومةٌ من روسيا كانت تُعرف بـ “قوات النمر” بهذه التجاوزات، كما عرضت صورا زعمت أنها لعناصر من الفرقة وهم يقفون على جثة رجل يبدو أنهم قتلوه بعد سيطرتهم على مدينة معرّة النعمان بريف إدلب.

مايكل بَيْج، نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش، قال إن القوات السورية والروسية استخدمت القصف العشوائي لإجبار المدنيين في المنطقة على الفرار الجماعي.

بَيْج اعتبر أن قوات الحكومة السورية أساءت إلى المدنيين لفترةٍ طويلة ولم تُحاسَبْ أبداً، داعياً لمحاسبةِ مَن يخالفون القانون الدولي بتقديمهم إلى العدالة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort