“هيئة تحرير الشام” تسير على نهج داعش في إدلب

أعلنت مصادر إعلامية مطّلعة عن عودة العمل جزئياً  في معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، حيث جرت الاشتباكات العنيفة بين متطرفي “هيئة تحرير الشام” وحركة “أحرار الشام” قبل أيام، وقالت المصادر ذاتها بأن “العمل في المعبر سيبدأ بشكلٍ كامل خلال الأيام القادمة عقب استدعاء كافة الكوادر للالتحاق بعملها”.

واستخدمت تركيا معبر “باب الهوى” كشريانٍ يغذّي به الجماعات المتطرفة، بالإضافة إلى أن المعبر يُعتبر منفذاً اقتصادياً لسكان محافظة إدلب.

كانت “الهيئة” و”الأحرار” قد وقّعا على اتفاقٍ يتم بموجبه تسليم المعبر لإدارة مدنيةٍ يتّفق عليها الطرفان، واحتفظت تركيا بحق استخدام “الفيتو” ضد هذا الاتفاق، كما أعلنت “حركة نور الدين الزنكي” – التي أنشقّت حديثاً من تنظيم “الهيئة” تأييدها للمشروع.

وفي سياقٍ منفصل، أعدمت “هيئة تحرير الشام” شابين في ساحة الساعة وسط مدينة إدلب، ادّعت بانهما “عناصر في تنظيم داعش”، في مشهدٍ يشبه إلى حدٍّ بعيد الاعدامات التي نفّذها “تنظيم داعش” وسط مدينة الرقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort