هيئة تحرير الشام الإرهابية تسيطر علناً على مناطق بعفرين المحتلة

تشهدُ المناطقُ المحتلة في الشمال السوري، اقتتالاً بين الفصائل الإرهابية، على النفوذِ والسيطرةِ، فيما تؤكد تقاريرُ ميدانية أن التغييرَ في خريطةِ السيطرة، يأتي بأوامرَ مباشرةٍ من الاحتلال التركي.

المرصدُ السوريُّ لحقوق الإنسان أفاد، بسيطرةِ هيئة “تحرير الشام” الإرهابية الذراعِ السوري لتنظيم القاعدة، على عدة مناطقَ بريف عفرين المحتلة وهي كلّ من الباسوطة وقرى المحمدية والغزاوية وقرزيحل وعين دارة ومناطق أخرى بناحية جنديرس بريفِ المدينة، وذلك عقب اشتباكاتٍ مع الفصائلِ الإرهابيّة التابعة للاحتلال التركي، ترافقت مع استقدامِ تعزيزاتٍ عسكرية كبيرة.

هيئةُ تحرير الشام وتنظيمُ حراس الدين الإرهابيين، لم يكونا بعيدَين من قبل عن تلك المناطق، لكن تمدّدهما بشكلٍ علنيٍّ إلى عفرين ومناطق أخرى على خطوط التماس، يؤكّدُ وجودَ مقايضاتٍ جديدة، يحاولُ الاحتلالُ التركي من خلالها استخدامَ فصائل إرهابية، بينها هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” سابقاً التي تتحرّك بأوامرَ مباشرة منه، لتنفيذ مخططات رُسمت خلف الأبوابِ المغلقة بحسب ما يرى مراقبون.

ضحايا مدنيون باقتتال بين فصائل الاحتلال التركي الإرهابية بريف الباب

في غضونِ ذلك، تجدَّدَ الاقتتالُ الداخلي بريف منطقة الباب المحتلة، شمالي سوريا، بين فصائل إرهابية تابعة للاحتلال التركي، وسط تحليقٍ للطيران المسير التركي في أجواء المنطقة.

ووفقاً لمصادر محلية، فقد أسفرت الاشتباكات خلال الساعات الماضية، عن فقدان أربعة مدنيين لحياتهم بينهم طفلان، وإصابة أكثر من عشرة آخرين، ناهيك عن أعداد القتلى في صفوف الفصائل الإرهابية والخسائر المادية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort