هيئة المراقبة الأمريكية قلقة من إعدام الطيارين على يد طالبان

بعد سيطرة حركة طالبان على عدد من المناطق في أفغانستان، وإقدامها على إعدام مقاتلين من الحكومة، من بينهم عدد من الطيارين، أعلنت هيئة المراقبة الأمريكية في تقرير،عن قلقها من إعدام الطيارين الأفغان، ما يشكّل تطوراً خطيراً على قدرة القوّات الجوّية في البلاد.

التقرير الصادر عن مكتب المفتش العام المختص بإعادة الإعمار في أفغانستان، أشار إلى تعرّض القوّات الجوّية الأفغانية لضغوط إضافية في المعارك مع حركة طالبان، وافتقارها للجاهزية القتالية، وسط انسحاب للقوّات الأمريكية من البلاد.

وحول إقدام طالبان على إعدام الطيارين الأفغان المدربين في الولايات المتّحدة، أكّد التقرير أنّ حركة طالبان تستهدف عمداً الطيارين، وأنّ ذلك تطوّرٌ مقلقٌ يُضعِفُ القوات الجوية الأفغانية، التي تقوم بمهام تفوق طاقتها بسبب الوضع الأمني وازدياد وتيرة العمليات العسكريّة في البلاد.

قوات الحكومة تعلن صدّ هجوم حركة طالبان غربي البلاد
ميدانياً، أعلنت قوات الحكومة الأفغانية، تصدّيها لهجوم شنّته حركة طالبان في محيط مدينة هرات، ثالث كبرى مدن غربي البلاد من حيث عدد السكان، والواقعة قرب الحدود الإيرانية.

المتحدّث باسم حكومة ولاية هرات، جيلاني فرهد، قال في بيان، إنّ مقاتلي طالبان شنّوا الليلة الماضية هجمات قرب مدينة هرات عاصمة الولاية، كان أعنفها في منطقة غزارة الواقعة على بعد خمسين كم، جنوب المدينة.

جيلاني أوضح أنّ قوات الأمن والجيش تصدت للهجوم، مشيراً إلى مقتل نحو أربعين عنصرا من حركة طالبان في المنطقة التي لا تزال تشهد اشتباكات متفرّقة.

قد يعجبك ايضا