هيئة المرأة: 557 ألف امرأة بقطاع غزة يعانين انعدام الأمن الغذائي

الحرب المستمرة في غزة، خلفت كوراثَ إنسانية على كافة الصعد في القطاع، وسط تحذيراتٍ دولية من انتشار المجاعة والأمراض المعدية جراء عدم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار وتعثّر إدخال المساعدات الإنسانية بشكلٍ منتظم.

هيئة المرأة بالأمم المتحدة، قالت في تقرير لها إن ما لا يقل عن خمسمئة وسبعة وخسين ألف امرأة في غزة يواجهن انعداماً حاداً للأمن الغذائي وإن الوضع مقلق بشكلٍ خاصٍّ بالنسبة للأمهات والنساء البالغات اللاتي غالباً ما يعطين الأولوية لإطعام الآخرين.

وفي ظل الأوضاع المتردية بقطاع غزة، فإن النساء بحسب التقرير يواجهن صعوبة أكبر في الحصول على الغذاء مقارنةً بالرجال، ما يدفع الكثيرات منهن إلى التخلّي عن وجبات الطعام أو تقليل حصتهن من الغذاء من أجل إطعام أطفالهن.

كما أشار التقرير الأممي إلى أنّ انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية ينتشران على نطاق واسع في كافة مناطق غزة، بالتزامن مع تقرير للتصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي يفيد أن خطر المجاعة لا يزال قائماً في أنحاء القطاع جراء استمرار الحرب، والعراقيل التي تعترض دخول المساعدات الإنسانية.

واقترحت هيئة الأمم المتحدة للمرأة عدّة إجراءاتٍ للتصدي لذلك الوضع، منها السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى كافة سكّان قطاع غزة دون عوائق، وتوفير خدمات الوقاية من سوء التغذية وعلاجه، واستعادة الإنتاج ونظم السوق بما في ذلك إعادة تأهيل نظم إنتاج الغذاء بأقرب وقتٍ ممكن.