هيئة التفاوض في ريف حمص الشمالي تجتمع مجدداً مع الروس

اجتمع ممثلون عن هيئة التفاوض في ريف حمص الشمالي مع الجانب الروسي، يوم أمس، من أجل معاودة تفعيل اتفاقية “خفض تصعيدٍ” جديدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن اجتماعاً جرى بين ممثلين عن الفصائل المسلحة وعن الجانب الروسي، وجرى التوصل لاتفاق حول نقاط تتعلق بالعمل على تثبيت وقف إطلاق النار من خلال تشكيل لجان مختصة لمتابعة آلياته، وتشكيل لجان أخرى لبحث ملف المعتقلين والمخفيين قسرياً ووضع آليات للإفراج عنهم، وربط موضوع فتح الطريق العام بين حمص وحماة بإنهاء ملف المعتقلين والمخفيين قسرياً وبالحل السياسي الشامل في سوريا.

ويأتي هذا الاجتماع بعد يوم واحد من الإعلان عن تشكيل هيئة تفاوض جديدة في المنطقة لحضور الاجتماعات، حيث ضمت 32 عضواً بدل لجنة العشرين التي حضرت المفاوضات السابقة.

وكانت روسيا أعلنت الشهر الماضي عن اتفاق “تخفيض التصعيد” شمال حمص، وقد توالت ردود أفعال سياسية وعسكرية ومحلية رافضة هذا الاتفاق، مما أدى لتشكيل لجنة تحضّر لصياغة بنود اتفاق جديد، تخللها مباحثات مع الجانب الروسي.

قد يعجبك ايضا