“هيئة التفاوض” تسلّم الروس آلية وقف إطلاق النار شمال حمص

سلّمت “هيئةُ التفاوضِ” في ريفِ حمصِ الشمالي، أمس الإثنين، لوفد روسيا آليةَ تنفيذِ وقفِ إطلاقِ النار من قِبل فصائلِ المعارضة المسلحة، وذلك خلالَ اجتماعٍ دارَ بين الطرفين.

وقال الناطقُ باسم “هيئةِ التفاوض”، بسّام سوّاح، في تصريحٍ إلى وكالة “سمارت”، إنهم سلّموا الوفدَ أيضاً آليةَ تحديدِ المعابر المتّفقِ عليها سابقاً، ووعد الأخيرَ بالردِّ عليها يوم السبت المقبل.

​وأوضح سوّاح، أن عددَ المعابرِ المُتّفقِ عليها يبلغُ ستّة، وجميعُها معابر تجارية دونَ فرضِ أتاوات، وهي: معبران من جهة منطقة الحولة، ومعبرُ الدار الكبيرة، وآخر من جهة مدينة تلبيسة، والأخيرُ في المنطقة الشرقية شمال حمص.

كذلك تطرّق المجتمعون للحديث عن ملفِّ المعتقلين، الذين يصل عددهم إلى اثنى عشر ألف شخص، حيث وعد الروس بمتابعتِهِ، بحسب سوّاح.

يشار إلى أن الاجتماعَ جرى بالقربِ من حاجز بلدة الدار الكبيرة الخاضع لسيطرة النظام، بحضور خمسِ شخصياتٍ عسكرية منبثقين عن لجنةِ التفاوض، وجنرالٍ روسيّ برتبة لواء.

وفي سياقٍ منفصل تعرضت عدّةُ مناطقَ في ريف حمص الشمالي، بالأمس، لقصفٍ جويٍّ ومدفعيّ من قِبل النظام، اقتصرت أضرارُهُ على الماديات، في خرقٍ، من قبل الأخير، لاتفاق خفض التصعيد المبرم بموجب مؤتمرِ أستانا.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا