هونغ كونغ: إلغاء الرحلات في مطار المدينة الدولي بعد اقتحامه من قبل آلاف المتظاهرين

قرار نادر الحدوث اتخذته إدارة مطار هونغ كونغ، بإلغائها جميع الرحلات بعدما اجتاح آلاف المتظاهرين باحة وصول المسافرين، احتجاجا على اعمال العنف من قبل الشرطة ضد المتظاهرين.

السلطات قالت في وقت لاحق إنها تعمل على إعادة فتح المطار صباح الثلاثاء بينما كان مئات المحتجين لا يزالون موجودين في المطار.

اقتحام المطار ومنثم إغلاقه من قبل السلطات، تبعه تصعيد في لهجة بكين ضد المتظاهرين حيث قالت بإنها ترى في هذا الحراك مؤشرات إرهاب، مما ينذر بتصعيدٍ جديدٍ في الأزمة السياسية في المدينة التي تتمتع بحكم ذاتي منذ استعادة الصين لها عام 1997.

ودخل حشود من المتظاهرين، بلغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص بحسب الشرطة، إلى مطار هونغ كونغ، استمراراً لاعتصامهم السلمي هناك لليوم الرابع بغية تعريف الواصلين بقضيتهم.

ورفع المتظاهرون الاثنين في المطار لافتات كتب عليها هونغ كونغ ليست آمنة وعار على الشرطة، متهمين الشرطة باللجوء إلى العنف المفرط بهدف قمع الاحتجاجات.

وكانت تظاهرات نهاية الأسبوع شهدت أعمال عنف حيث أطلقت الشرطة الغاز المسيّل للدموع داخل محطات المترو والشوارع التجارية المكتظة، بينما رد المتظاهرون بإلقاء الحجارة وإعادة رمي القنابل المسيّلة للدموع على الشرطة.