هونغ كونغ:مئات الالاف يخرجون في مسيرات سلمية مؤيدة للديمقراطية في المدينة

المواطنون في هونغ كونغ مستمرون في حركتهم الاحتجاجية، حتى تتم تلبية مطالبهم، في تحقيق الديمقراطية، هذه هي الرسالة التي أراد المشاركون في المسيرات السلمية إيصالها إلى السلطات في البلاد.

وتدفق مئات الآلاف من المطالبين بالديمقراطية، حاملين مظلات إلى وسط جزيرة هونغ كونغ متحدين الأمطار الغزيرة وأوامر الشرطة بعدم الخروج من حديقة تجمعوا فيها في وقت سابق.

التظاهرات التي قالت الجبهة المدنية لحقوق الإنسان بأنها استقطبت أكثر من 1,7 مليون شخص في أكبر تجمع خلال أسابيع استمرت حتى الليل.

الاحتجاجات المستمرة منذ عشرة أسابيع تخللتها أعمال عنف متبادلة بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين مقنعين في مشاهد متكررة، الأمر الذي دفع بالمتظاهرين للتفكير ملياً بأهدافهم.

وبدأت التظاهرات في هونغ كونغ باحتجاجات على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين إلى الصين، لكنها توسعت للمطالبة بحقوق ديمقراطية في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وباستثناء تعليق مشروع قرار تسليم المطلوبين، لم تبد بكين وحاكمة المدينة كاري لام رغبة في تلبية المطالب الرئيسية للمحتجين، مثل التحقيق في عنف الشرطة بحق المتظاهرين والسحب النهائي للمشروع، ومنح عفو للأشخاص المتهمين في أحداث مرتبطة بالتظاهرات.