سوريا تفقد حقها بالتصويت في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

بعد صدورِ العديد من التقارير الأممية التي تُؤكِّدُ استخدامَها للأسلحة المُحرَّمةِ دولياً ضد المدنيين، صوَّتتْ منظمةُ حظر الأسلحة الكيماوية التابعةُ للأمم المتحدة لصالح قرارٍ يُجرِّدُ الحكومةَ السوريَّةَ من حقِّ التصويت بالمنظمة الدولية.

تجريدُ الحكومة السورية من حق التصويت في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، جاء بعد مبادرةٍ تمَّ تقديمُها من ستٍّ وأربعين دولةً من أصل مئة وثلاث وتسعين دولة هي أعضاء المنظمة الدولية، ووافقتْ عليها سبعٌ وثمانون دولةً من أصل مئةٍ وستٍّ وثلاثين دولة مشاركةً، ما يفي بشروط أغلبية الثلثين.

وبحسب المنظمة الدولية، فإن قواتِ الحكومة السورية استَخدمتِ الأسلحةَ الكيميائية ضدَّ منشآتٍ مدنيَّةً لعِدَّةِ مرَّاتٍ بين عامي ألفين وخمسة عشر وألفين وثمانية عشر، ما أدَّى لمقتلِ وإصابة مدنيين بحسب تحقيقات أجرتْها الأممُ المتحدةُ.

مديرُ شؤون الأمم المتحدة في منظمة هيومن رايتس ووتش لويس شاربونو، قال إنّه يأملُ في أن يشجعَ هذا الأمرُ، الدولَ على الملاحقة القضائية لأفرادٍ مسؤولين جنائيّاً عن هجماتٍ كيماويةٍ واستخدامِ أسلحةٍ مُحرَّمةٍ دولياً ضدَّ المدنيين.

ورغم أن قرارَ تجريدِ سوريا من حق التصويت بمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، يعتبر رمزياً إلى حدٍّ بعيدٍ، إلا أنه من الضروري، بحسب شاربونو، تذكيرُ العالم بخطورةِ جرائم الحرب التي ارتكبتْها قواتُ الحكومةِ السورية ومحاسبتها على تلك الجرائم.

قد يعجبك ايضا