هوك: 3 دول معفاة من العقوبات أوقفت وارداتها من نفط إيران

الإخلال بحسابات النظام الإيراني وإضعافه، كان إحدى نتائج خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، حيث لم تعد إيران نفس البلد الذي كان قبل عامين.

منحى تصاعدي تأخذه الضغوط الأمريكية على إيران، حيث تسعى واشنطن لتصفير صادرات النفط الإيراني، إضافة لعدم منح أي دولة إعفاءات من نظام العقوبات، بحسب المبعوث الأمريكي الخاص برايان هوك، والذي أكد بأن الدول الثمانية المعفاة من العقوبات ثلاثة منها بلغت واردتها من إيران الصفر.

أكثر من ست وعشرين جولة من العقوبات الأمريكية على إيران أسهمت في تقييد تدفقاتها النقدية، وكبح قدرتها على العمل في المنطقة، بحسب هوك، والذي أكد سعي بلاده للتحرك وفق المسار السريع صوب وقف جميع مشتريات الخام الإيراني.

عقوبات نفطية أخرجت من السوق نحو 1.5 مليون برميل من صادرات النفط الإيرانية منذ مايو أيار 2018، وحرمت النظام الإيراني من إيرادات نفطية تزيد كثيراً على عشرة مليار دولار، وهي خسارة لاتقل عن 30 مليون دولار يومياً. وفق هوك.

ويرى بعض المحللين أن من المرجح أن تمدد الإدارة الأمريكية الإعفاءات الممنوحة إلى الدول الخمس المتبقية لإرضاء الصين والهند، أكبر مشترين للنفط الإيراني، وتقليص فرص ارتفاع أسعار الخام.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أعلن سابقاً بأن الولايات المتحدة تواصل حملة اقتصادية ودبلوماسية كبيرة ضد النظام الإيراني لوقف أعماله المزعزعة للأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية.

وفي وقت سابق أبلغ مسؤول كبير في إدارة ترامب الصحفيين بأن الحكومة الأمريكية تدرس فرض عقوبات إضافية على إيران تستهدف قطاعات من اقتصادها لم تخضع لعقوبات من قبل.

قد يعجبك ايضا