هوك: واشنطن تخيّر طهران بين التفاوض أو الانهيار الاقتصادي

 

أمام إيران خياران لا ثالث لهما، إما التفاوض أو الانهيار الاقتصادي، هذا ما أعلنه مُنسِّق الشؤون الإيرانيّة في الخارجيّة الأمريكيّة، برايان هوك، في مقابلةٍ مع مجلة “فورين بوليسي” حول الضغوط الأمريكيّة على النّظام الإيرانيّ.

المُنسّق الأمريكيّ قال، إنّ إيران تواجه خياراً مهمّاً، إما أن تتفاوض أو تواجه انهياراً اقتصادياً، مضيفاً في الوقت نفسه أنّها لن تأتي إلى طاولة المفاوضات بلا ضغوطٍ اقتصاديةٍ وعزلةٍ دبلوماسية.

وأضاف هوك أنّ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترغب في رؤية النظام الإيراني مقبلاً إلى طاولة المفاوضات للتفاوض على صفقةٍ حقيقيةٍ شاملةٍ تتناول مجموعةً من التهديدات الإيرانية التي تقوّض السلم والأمن.

هوك: مقتل سليماني وفّر للعراق بيئة ملائمة للتخلّص من النفوذ الإيراني

وحول الأولويات التي تطلبها واشنطن من العراق فيما يتعلّق بإيران خلال المحادثات التي تجريها الولايات المتّحدة الشهر المقبل مع الحكومة العراقيّة الجديدة، قال هوك، إنّ أحد الأشياء التي سيركز عليها رئيس الوزراء مصطفى الكاظميّ هو استعادة سيادة العراق من التدخّل الإيرانيّ، مضيفاً أنّ مقتل قاسم سليماني وفّر للشعب العراقيّ بيئةً أفضل لتكون لديه حكومةٌ تمثّل مصالحه وليس مصالح إيران.

وأشار المنسّق الأمريكيّ أيضاً إلى أنّ النظام الإيرانيّ ومنذ عقدٍ لديه الرغبةُ في السيطرة على جميع الحكومات في الشرق الأوسط، مثل لبنان وسوريا والعراق، موضحاً أنّ سياسة واشنطن تتمثّل بتقليص نفوذ إيران في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort