هوك: أمريكا ستعاقب أي بلد يستورد النفط الإيراني

ضغوط غير مسبوقة تمارسها الولايات المتحدة لزيادة الضغط على إيران بعد إسقاطها طائرة أمريكية مسيرة.

المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران برايان هوك، حذر من أن بلاده ستعاقب أي دولة تستورد النفط الإيراني، وقال بإنه لا يوجد إعفاءات في الوقت الحالي.

وخلال مؤتمر صحفي في لندن اعتبر هوك أن العقوبات ستحرم إيران من 50 مليار دولار من عائداتها النفطية، وأضاف بأن الأخيرة لديها تاريخ طويل في استخدام شركات كواجهة للتهرب من العقوبات، وإثراء النظام لتمويل مغامراته الخارجية على حد قوله.

المبعوث الأميركي أكد أيضاً بأن بلاده حصلت على أدلة تفيد بأن السفن الإيرانية تنقل متفجرات في البحر وتقوم بتهديد الملاحة في الخليج، موضحاً أن التحقيقات الأميركية أثبتت تورط إيران في الهجمات على السفن في خليج عمان.

وكشف هوك بأن مجلس الأمن الدولي قد يلعب دورا في حماية الملاحة البحرية بهذه المنطقة، داعياً منظمة الملاحة البحرية إلى اتخاذ خطوات إضافة لضمان حرية الملاحة.

ومنذ الانسحاب الأمريكي من الاتفاق أعادت واشنطن فرض عقوبات صارمة على إيران من أجل خفض صادراتها من النفط إلى الصفر لإرغامها على التفاوض حول اتفاق أوسع نطاقا يشمل قدراتها من الصواريخ الباليستية ونفوذها الإقليمي.

في المقابل، تقدمت إيران بشكوى رسمية إلى الأمم المتحدة ضد أمريكا، بشأن ما اعتبرته انتهاك لمجالها الجوي.