هندية تكسر إغلاق كورونا بقطع ١٢٠٠ كم مع والدها على دراجة

قررت الفتاة الهندية الشابة، جيوتي كوماري، أن تقوم بـرحلة شاقة من العاصمة الهندية نيودلهي إلى منزلها في ولاية بيهار، برفقة والدها الذي يعاني من الشلل، وسط الإغلاق المفروض في البلاد بسبب فايروس كورونا .

وكان والد جيوتي كوماري، يكسب لقمة عيشه من خلال قيادة عربة “توك توك” معدلة لتناسب وضعه الصحي، لكن مع حظر التنقل وجد نفسه بين ملايين العاطلين عن العمل، كما أن مالك غرفته المستأجرة طالبه بالإيجار وهدد بطرده رفقة ابنته، التي قررت شراء دراجة هوائية للوصول إلى منزلهما.

وقطعت جيبوتي كوماري حوالي 1200 كم على متن دراجتها على مدى 10 أيام، بينما ركب والدها خلفها، وكان زادهما اليومي الخبز والماء الذي لم يقدمه لهما الغرباء.

وتعليقا على الرحلة التي قامت بها قالت جيبوتي، إنها “كانت رحلة صعبة حيث أن الطقس كان حارا جدا”، ولم يكن لديها خيار آخر للوصول إلى المنزل.

ولفتت رحلة جيبوتي انتباه اتحاد الدراجات في الهند، وعرضت هيئة السباقات، التي ترسل الفرق إلى الأولمبياد، إعادتها إلى نيودلهي بالقطار لإجراء “تجربة” الشهر المقبل.

كما لقيت الرحلة صدى في واشنطن، ووصفت إيفانكا، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ما قامت به جيبوتي، على حسابها في تويتر بأنه إنجاز رائع في الحب والتحمل.

قد يعجبك ايضا