هرباً من أزماته.. النظام التركي يقمع “الشعوب الديمقراطي” برفع الحصانة عن أعضائه

في انتهاك واضح للحقوق الدستورية، قدمت وزارة داخلية النظام التركي، طلبات لرفع الحصانات البرلمانية عن تسعة نواب من حزب الشعوب الديمقراطي، بما في ذلك الرئيسة المشتركة للحزب بروين بولدان.

وجاءت طلبات رفع الحصانات كمقدمة لسحب عضويتهم، بحجة مشاركتهم في احتجاجات عام 2014، إبان هجمات تنظيم داعش الإرهابي على مدينة كوباني السورية.

وقد يواجه النواب التسعة في حزب الشعوب الديمقراطي المحاكمة فيما إذا اكتملت إجراءات رفع الحصانات عنهم من خلال تصويت البرلمان على الطلبات التي تُعتبر أساسية لوزارة العدل لبدء الإجراءات اللازمة.

وتؤكد المعارضة أن إجراءات النظام التركي هذه لا تستند إلى أي مرجع قانوني، وأن الهدف منها التغطية على سياساته الخارجية الفاشلة، وقمع المعارضين وترسيخ سياسية الحزب الواحد.

قد يعجبك ايضا