هجوم يستهدف مدرسة لتعليم الإناث شمال غربي باكستان

استهدف انفجار مدرسة للبنات شمال غربي باكستان، وذلك في أول قصف يستهدف تعليم الإناث منذ عدة سنوات.

وقال مسؤول الشرطة المحلية، مجيب الله، لوكالة أنباء ألمانية، إن الانفجار دمر بشكل جزئي الجدار الخارجي للمدرسة بالإضافة إلى فصل دراسي، مشيراً أن الهجوم لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى.

 

وانفجرت قنبلة في المدرسة الواقعة ببلدة تانك المتاخمة لوزيرستان الجنوبية، التي تتواجد على الحدود الأفغانية وكانت منذ فترة طويلة قاعدة للمسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة الإرهابي.

وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، فإن أصابع الاتهام تشير لحركة طالبان باكستان التي استهدفت مئات من مدارس تعليم الإناث في المنطقة خلال السنوات الماضية.

يذكر أنه في عام 2012 نجت الفتاة الباكستانية الحائزة على جائزة نوبل للسلام، ملالا يوسف زاي، من محاولة اغتيال بعد إطلاق النار عليها من قبل مجهولين، وبعدها بعامين استهدف هجوم مدرسة يديرها الجيش ما أسفر عن مقتل نحو مئة وخمسين طفلاً في أسوأ الهجمات التي تستهدف المدارس في باكستان.

قد يعجبك ايضا