هجوم صاروخي إيراني على قواعد تتواجد فيها قوات أمريكية في العراق

ما حذّرت منه الولايات المتحدة وانتظرته ردّا على قتلها قاسم سليماني قد حدث، ردّ إيراني عسكري استهدف قواعد تتواجد فيها قوات أمريكية في العراق.

خمسة عشر صاروخاً باليستيا استهدفت قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار والقاعدة العسكرية الأمريكية في مطار أربيل بإقليم كردستان، قال الحرس الثوري الإيراني، إنها جاءت انتقاماً لمقتل سليماني.

إيران
ظريف: نكتفي بهذا الرد ولا نسعى للتصعيد

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد أن الضربة الصاروخية ضد القوات الأمريكية في العراق إجراء انتقامي وصفه بالمتكافئ، مع اغتيال سليماني.

ظريف قال في تغريدة على تويتر إن إيران استكملت إجراءات متكافئة في إطار الدفاع عن النفس، بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، مضيفاً أن طهران لا تسعى إلى التصعيد أو الحرب.

الحرس الثوري يهدد واشنطن بـ”ردّ ساحق” إذا ردت الهجوم

لكن الحرس الثوري الإيراني حذّر الولايات المتحدة في بيان، قال فيه إن أيّ عدوان أمريكي على طهران سيواجه برد ساحق”، كما شمل التحذير حلفاء واشنطن في المنطقة، إذا ما استخدمت بلدانهم لشن هجمات على طهران.

البيان طالب أمريكا بسحب قواتها من المنطقة تجنباً لمقتل المزيد منهم معتبراً أن إسرائيل حليف لأمريكا أيضاً في قتل سليماني، فيما نقل التلفزيون الإيراني.

الإعلام الرسمي يتحدث عن مقتل 80 جندياً أمريكياً في الهجوم

وبينما نفت الولايات المتحدة وقوع خسائر بشرية في الهجوم الأخير وقالت إن غرفاً محصنة أنقذت الجنود الأمريكيين، تحدثت وسائل الإعلام الرسمية في طهران عن مقتل 80 جندياً أمريكياً.

التلفزيون الإيراني نقل عن مصدر بالحرس الثوري أن إيران عينها على 100 هدف آخر، إذا اتخذت واشنطن إجراءات للرد، مضيفاً أن أضراراً جسيمة لحقت بطائرات أمريكية وعتاد عسكري جراء الهجوم

ترامب بعد الضربة الإيرانية: كل شيء على ما يرام “حتى الآن”

على الجانب الآخر أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر بعيد الضربة الإيرانية، أن كل شيء على ما يرام حتى الآن، وأنه يجري تقييم الأضرار والخسائر، مؤكداً أنه سيدلي بتصريح لاحق حول الهجوم.

وزارة الدفاع الأمريكية قالت أيضاً إن إيران أطلقت أكثر من 10 صواريخ على قواعدها في العراق، مشيرة إلى أنها بصدد تقييم الأضرار ودراسة سبل الرد، فيما تحدثت مصادر عن اجتماع طارئي في البيت الأبيض، جمع كلاً من وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر مع ترامب عقب الهجوم

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort