هجوم بسيارة مفخخة يستهدف معسكراً للجيش جنوب ليبيا

وسط الأزمة السياسية التي تعصف بليبيا، تعرّض مركزٌ للجيش الوطني الليبي في مدينة سبها جنوبي البلاد لهجومٍ إرهابي، أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنه.

مدير إدارة التوجيه المعنوي بالجيش الليبي خالد المحجوب، أوضح أن الهجوم الذي استهدف معسكر سريّة الدوريات الصحراوية التابعة للجيش بمنطقة أم الأرانب، تم عن طريق سيارة مفخخة بتقنية التشغيل عن بعد.

بدوره، قال القيادي بشعبة الإعلام الحربي في الجيش الليبي عقيلة الصابر، إن وحدات من الجيش الوطني تعرضت لهجوم إرهابي بمنطقة أم الأرانب، معتبراً أن الهجوم جاء على خلفية الدوريات التي يطلقها الجيش في كامل الجنوب، والتي ضيَّقت الخناق على العناصر الإرهابية.

باشاغا يدين الهجوم الإرهابي على مقر للجيش الوطني

من جانبه، أدان رئيس الحكومة الليبية المكلف من البرلمان فتحي باشاغا، الهجوم الإرهابي على مقر للجيش في سبها، داعياً إلى تكثيف الجهود لمحاربة الإرهاب بكل أشكاله في جميع مناطق ومدن ليبيا.

وشدد باشاغا، على ضرورة اتخاذ إجراءات من شأنها تجفيف منابع تمويل التنظيمات الإرهابية وتسليحها ومعاقبة من يقف وراء ذلك، والعمل على معالجة الأسباب الجذرية السياسية والاقتصادية الكامنة وراء تنامي الإرهاب.

وطالب رئيس الحكومة المكلفة، المجتمع الدولي بتقديم الدعم اللازم لحكومته، واتخاذ خطوات جادة في دعم وبناء المؤسسات الأمنية والعسكرية، لتتمكن من فرض الأمن في كافة أنحاء البلاد.

وتشهد مدينة سبها والمناطق المجاورة لها أعمال عنف وهجمات إرهابية وتفجيرات بشكل متكرر، وسط نشاط للتنظيمات الإرهابية في تلك المناطق، رغم العمليات المتكررة التي يطلقها الجيش هناك لملاحقة العناصر الإرهابية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort