هايف.. منصة اجتماعية جديدة تخطف المتابعين من تويتر

ظهرت في الفضاء الرقمي مؤخراً منصة اجتماعية جديدة تسمى “هايف” أو “هايف سوشيال”، وهي نسخة تشبه بشكل أو بآخر منصة تويتر التي تعاني من فوضى كبيرة بعد استحواذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك عليها، واستمرار تدهور الوضع فيها.

واشترك في المنصة الجديدة “هايف” أكثر من مليون شخص خلال آخر 30 يوماً، ويحتل صدارة تطبيقات الشبكات الاجتماعية في متجر تطبيقات أبل بأمريكا.

وتأتي هذه الزيادة في الوقت الذي شهد فيه تويتر زيادة في الإهانات العنصرية منذ استحواذ ماسك عليها، ورفع الحظر عن حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إلى جانب إخفاق فكرة توثيق الحسابات المدفوعة مقابل ثمانية دولارات الذي أثار موجة من الاحتيال وانتهاك الحقوق.

ويبحث العديد من مستخدمي تويتر عن تطبيقات بديلة بسبب الإرباك والفوضى التي تضرب منصة إيلون ماسك، التي يرى كثيرون أنها باتت تتيح التعصب والكراهية باسم حرية التعبير.

قد يعجبك ايضا